حقن الدهون في الوجه و الجسم

يتم حقن الدهون و الجل في جلد الوجه و الجسم لأهداف تجميلية، و يمكن للأشخاص تكبير حجم الوجه و الشفاه من خلال الحقن . و من الاستخدامات التجميلية الأخرى لحقن الجل تجدر الإشارة إلى منح الوجه مظهر الزاوية، تقليل التجاعيد في الوجه و علاج البثور و حب الشباب .

يمكن الحصول على خدمة حقن الدهون في الوجه و الجسم من خلال حجز موعد مسبقاً في أحد مراكز هوبوروم للتجميل لتحصل على الخدمة من قبل خبراء التجميل لدينا.

حقن الجل في الوجه و الجسم

تزریق چربی در صورت و بدن

للجل أنواع مختلفة و أحد أنواعه حمض هيالورونيك. يتم إنتاج هذا النوع من الجل كلياً بشكل طبيعي داخل جسم الإنسان. قبل أن تأخذ القرار إذا كانت عملية التجميل مفيدة لك أم لا ، من الأفضل أن تعلم بعض الملاحظات حول حقن الجل. 

يجب عدم تنفيذ حقن الجل أو الدهون على الأطفال و المراهقين إطلاقاً. كما يجب على النساء المرضعات و الحوامل تجنب هذا الإجراء . أما الأشخاص الذين تكون بشرتهم حساسة تجاه المواد المالئة مثل الجل و الدهون و البوتوكس، عليهم الابتعاد عن هذا النوع من العمليات.

هذه الحساسية قد تكون خطيرة جداً و يجب عليك الاطلاع على معدل حساسيتك قبل إجراء عمليات التجميل .

حقن الجل في مناطق مختفة من الجسم

حقن الدهون

في بعض الأحيان قد تخصر بعض النساء الحجم و المظهر الجميل للثدي لأسباب وراثية أو مرضية أو بعد انتهاء فترة الرضاعة الطبيعية، و لاستعادة هذا الجمال للثدي يمكن اللجوء لحقن الجل .

بشكل عام، إن حقن الجل لا يستخدم فقط لتجميل الوجه. بل يمكن استخدامه أيضاً لأنحاء أخرى من الجسم مثل الصدر  و المؤخرة و الفخذين و ….

هناك نوع من الجل يسمى ماكرولين و هو شبه دائم و يستخدم على نطاق كبير لزيادة حجم الثدي .

جدير بالذكر أن تعلم أن حقن الجل في الصدر و الأرداف لم تتم الموافقة عليه مطلقاً من قبل إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية ، لأن هذه المواد المحقونة يتم امتصاصها من قبل الجسم و ليست دائمة و تدوم فقط من 6 أشهر إلى سنتين.

هذا الأمر بحد ذاته قد يسبب أحياناً نشوء مضاعفات مثل الكتل و عدم القدرة على إرضاع الطفل و الالتهابات و الألم .

من الاستخدامات الأخرى لحقن الجل يمكن الإشارة إلى تكبير الأرداف و جعلها أجمل ، و لهذا الغرض يمكن استخدام أنواع الجل الجلدية مثل حمض هيالورونيك  الطبيعي كلياً.

الحد الأقصى لفترة دوام هذا النوع من الجل في الأرداف هو عامين ، و يتم امتصاصها من قبل الجسم بعد فترة .

كمية الجل اللازمة للحقن في الأرداف و الثديين لتكبيرها، هي أكبر بكثير من الكمية المحقونة في الوجه بكل تأكيد. و مما لا شك فيه أن المضاعفات الجانبية لحقن الجل في هذه النواحي من الجسم أكبر بكثير من الحقن في الوجه.

تكلفة حقن الجل

إن تكلفة إجراء هذا النوع من الجراحة التجميلية تعتمد على الطبيب المعالج و العيادة .

كما تتوقف هذه التكلفة على المريض أيضاً. فإذا كان الحقن سيتم في جلد الوجه، تتوقف التكلفة على نوع بشرة الوجه و مدى انتشار البثور على الوجه، و إذا كان الحقن سيتم في الجسم، تتوقف التكلفة على الحجم المطلوب و نوع الجلد في المنطقة المحقونة .

قد يحتاج شخص ما إلى جلسة علاج واحدة، و لكن قد يحتاج شخص آخر إلى مراجعة الطبيب عدة جلسات متتالية للحصول على النتيجة المطلوبة .

المضاعفات الجانبية لحقن الجل و الدهون في الوجه

عملية حقن الدهون كغيرها من عمليات التجميل الأخرى، يتم إجراؤها لتحسين جمال الشخص. قد تظهر البثور و حب الشباب على وجه الشخص لأسباب مختلفة . و لكن بعد فترة، لا يبقى من تلك البثور سوى آثارها و مكانها . لكن هذا سيسبب اختفاء جمال الوجه ورونقه ، و بالتالي يمكن عن طريق حقن الدهن إزالة آثار و ندبات البثور و حب الشباب و حتى التجاعيد العميقة في بشرة الوجه .

لكن يجب الانتباه إلى نقطة مهمة ، إذا كانت آثار البثور على وجهك كثيرة جداً و عميقة ، استخدم هذا النوع من العلاج، أما إذا لم تكن عميقة فيمكنك إيجاد طريقة أخرى لحل هذه المشكلة بمساعدة الطبيب .

في بعض الأحيان، قد يبدي بعض الأشخاص حساسية تجاه حقن الدهون، و هذا النوع من الحساسية قد يظهر نفسه عبر  انتشار البثور الالتهابية و أحياناً ببقاء ندبات على الوجه في مكان الجرح. للوقاية من ظهور هذه المشاكل ، عليك الحصول على هذه الخدمة من المراكز الطبية المعتبرة و من الاطباء المتدربين ذوي الخبرة .

من الأفضل شرب كميات كبيرة من الماء لعدة أسابيع قبل حقن الدهون في جلد الوجه ، أو ترطيب بشرة الوجه بطرق أخرى . حيث يعد ترطيب البشرة قبل حقن الدهون أمر ضروري جداً.

يجب عليك الإقلاع عن التدخين و خاصة النرجيلة قبل عدة أسابيع من حقن الدهون في جلد الوجه.

إذا كنت تستخدم بعض الأدوية مقل الأسبرين و مضادات الهيستامين ، من الأفضل التوقف عن تناول هذه الأدوية أو تقليل استخدامها ، لأن هذه الأدوية يسبب خلل في الدورة الدموية للجسم .

كما عليك تجنب تناول الكحوليات التي تسبب تميع الدم ، حتى يكون عمل الطبيب أسهل، و ستتمكن من الحصول على نتائج أفضل من عمليتك .

السن المناسب لحقن الدهون

العمر الافتراضي لحقن الدهون

بشكل عام ، الأشخاص الذين يعانون من انخفاض كبير في الوزن بسبب التقدم في السن أو الريجيم القاسي أو الأمراض المختلفة ، سيتعرضون لتراجع كبير لحجم الوجه و حتى فقدان كبير للكولاجين من الجلد .

لحل هذه المشكلة يمكن اللجوء إلى حقن الدهون في الوجه .

  • يتم انتزاع هذه الدهون من مناطق مختلفة من الجسم مثل الفخذين و الأرداف، و حقنها في النواحي المطلوبة مثل الجبهة و الخدين و الشفاه .
  • يعتمد عدد الجلسات وعدد مرات الحقن على نوع الجلد و حالة شفاء الجلد .
  • بشكل عام، ليس هناك قيود عمرية على حقن الدهون في جلد الوجه ، و لكن من الأفضل أن يتم إجراء هذه الجراحة التجميلية بعد مرحلة المراهقة .

المضاعفات الجانبية لحقن الدهون في الوجه

لا يمكننا القول إن حقن الدهون في الوجه لا يرافقه أي أغراض جانبية .

قد يبدي بعض الأشخاص حساسية لحقن الدهون و يتعرضون لمضاعفات متفاوتة .

من المضاعفات و العيوب الأخرى لحقن الدهون يمكن الإشارة إلى فترة الشفاء و النقاهة الطويلة . إن المريض الذي يختار حقن الدهون في الجلد يحتاج إلى استراحة طويلة لتتمكن الدهون من الوصول إلى أنسجة الجلد و يمتصها الجلد .

أيضاً في بعض الأحيان قد تبقى ندبة الجرح على الجلد و إذا كانت هذه الندبة على جلد الوجه، فلن يكون الشخص راضياً عن عملية التجميل هذه.

في بعض الأحيان قد يصاب الشخص بعد حقن الدهون بالتورم الدموي، و هذه الحالة تسبب تخثر الدم و تجمع السوائل تحت الجلد .

قد تظهر كدمات و تورم على وجهك بعد عملية حقن الدهون. و ستختفي هذه الكدمات بعد أسبوع إلى عشرة أيام ، و لكن التورم قد يستمر لمدة أسبوعين تقريباً .

بعد مرور 3 أسابيع من حقن الدهون في الوجه ، يمكنك وضع المكياج على وجهك .

يجب غسل الوجه و الاستحمام بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من حقن الدهون في الوجه .

لا ينصح إطلاقاً باستخدام الشامبو و الصابون الحامضي لغسل الوجه. من الأفضل مراعاة هذه النصائح لتسريع عملية الشفاء .

بشكل عام، لا يوجد عملية تجميل تخلو من العيوب ، و لكن إذا كنت ترغب بحصول هذه العيوب بالحد الأدنى ، عليك الحصول على هذه الخدمة من مركز معتبر و طبيب ذو سمعة جيدة .

كم تدوم فعالية حقن الدهون في الوجه ؟

إن فعالية حقن الدهون في الوجه تستمر حوالي عام إلى ثلاثة أعوام. بشكل عام، من الخصائص الإيجابية لحقن الدهون هو استمراراها لفترة طويلة ، و لكن بقاء و استمرار فعالية حقن الدهون تعتمد على عدة عوامل مثل التمارين الرياضية ، العمر ، الجنس و العوامل الوراثية .

إذا كنت تمارس الرياضة يومياً و خاصة التمارين الشاقة ، فإن هذه الدهون المحقونة ستختفي بسرعة أكبر. بالتأكيد إن اختفاء الدهون من منطقة الوجه أسرع من اختفائها من نواحي الجسم الأخرى .

ضع في حسبانك أن جسم الإنسان يمتص الدهون. يمكن لكل شخص أن يستهلك هذه الدهون بحسب انشطته اليومية .

كما تؤثر الظروف المناخية و البيئية بشكل كبير على اختفاء الدهون من الوجه. كمثال، إذا كان هناك شخص يعيش في منطقة دافئة ، فإن الجسم سيمتص هذه الدهون بسرعة كبيرة و يستهلكها. و لكن إذا كان يعيش في بيئة باردة أو معتدلة، فإنها بالإضافة إلى الترطيب الجيد للبشرة، ستدوم الدهون المحقونة لفترة طويلة جداً .

بشكل عام ، نظراً لأن الدهون الثلاثية المحقونة يتم أخذها من  الشخص نفسه، فإن جلد الوجه سيواجه مضاعفات جانبية قليلة و ستدوم الفعالية فترة أطول .

بما أن نقل الدهون يكون من مكان إلى آخر في نفس الجسم، فإن هذا الأمر يجعل الدهون تحتفظ بخواصها و ميزاتها.

بما أن هذه الدهون طبيعية كلياً، فإنها يمكن أن تحقق أيضاً نمو في زيادة الوزن. بالتأكيد لا تظهر نتائج عملية حقن الدهون إلا بعد اختفاء الكدمات و الورم .

إذا كنت تريد أن تدوم الدهون المحقونة في جلد الوجه لفترة أطول ، يجب عليك تثبيت وزنك ، و الحصول على تغذية سليمة و صحية في نظامك الغذائي.

و كذلك من أجل ضمان فعالية الحقن لفترة أطول يجب الإقلاع عن التدخين و النرجيلة . لأن التروية الدموية الجيدة تساعد في جعل الدهون تمتص عبر أنسجة الوجه بشكل أفضل .

النتيجة النهائية

إن حقن الدهون هو عملية تجميلية ذات استخدامات على نطاق واسع جداً، و ذات فترة فعالية طويلة في جلد الوجه. بمساعدة هذه العملية العابرة يمكنك التخلص من أنواع التجاعيد العميقة و التجاعيد تحت الجلد و آثار البثور و ندبات الجروح .

لإجراء هذه العملية ، يجب في البداية إزالة الكمية المطلوبة من الجليسريدات الثلاثية من مناطق الجسم المختلفة مثل الأرداف و الفخذين و البطن ، و نقلها إلى جلد الوجه. لتملأ الحفر و المناطق قليلة الحجم من الوجه كالخدين و الشفاه. يستخدم حقن الدهون للتخلص من التجاعيد الجلدية العميقة و كذلك الندبات العميقة للبثور و حب الشباب .

إذا أراد المريض التخلص من الآثار السطحية للبثور ، يمكنه استخدام طريقة حقن الجل. لكن حقن الدهون في جلد الوجه ذو فعالية أطول زمنياً. و بما أن الدهون يتم نزعها و حقنها في جسم نفس الشخص، هذا الأمر يجعل الدهون المحقونة تدوم لفترة طويلة في جلد الوجه .

من المضاعفات الجانبية البارزة لعملية حقن الدهون نشير إلى الحاجة إلى فترة نقاهة طويلة بعد العملية . كما أن الكدمات و الأورام الناتجة عن العملية تدوم لمدة أسبوعين على الوجه بعد العملية .

بعض الأحيان يمكن للشخص أن يبدي ردة فعل تحسسية تجاه مواد الحشو المستخدمة .

و لكن من ميزات حقن الدهون، تجدر الإشارة إلى دوامها الطويل، التجميل الطبيعي للجلد، جودة نضارة البشرة. كما أن هذه الطريقة في التجميل تترافق بمخاطر أقل بكثير مما يحصل في جراحات تجميل الوجه الأخرى .

پرسش و پاسخ تکمیلی سوال شما توسط کارشناسان هوپو پاسخ داده شده و از طریق پیامک اطلاع رسانی میشود