لا مكان لكورونا في هوبو

تلقي الخدمات من هوپو بشروط کرونا

معلومات اكثر

زراعة الشعر و النصائح التي يجب معرفتها قبل القيام به

يعتقد معظم الناس أن زراعة الشعر هي الطريقة الوحيدة لحل المشاكل المتعلقة بجمال الشعر ، و بالنسبة لكل شخص فإن الشعر الذي يملكه اليوم قد لا يكون موجوداً في المستقبل أو قد يتناقص شعره بمرور الوقت. لذلك فإن السؤال الذي قد يتراود إلى ذهن أي شخص خلال حياته هو هل زراعة الشعر هو الاختيار الافضل ، و إذا كان الجواب لا، ما هي أفضل طريقة لإصلاح الشعر و تجميل الشعر؟ يمكنك قراءة مصدر هذه المقالة من هنا.

زراعة الشعر

إن تساقط الشعر يمكن أن يكون محبطاً لعدة أسباب، لأنه قد يؤدي إلى فقدان الثقة بالنفس. ولكن بما أن تساقط الشعر يحصل لدى الكثير من الأشخاص، ماهي  أفضل طريقة لاستعادة ثقتك بنفسك و حصولك على مظهر طبيعي بأقل قدر من الألم و التكلفة المادية؟

خلال السنوات الأخيرة، قد جرب الكثير من الأشخاص الطرق الجراحية المختلفة لزراعة الشعر لمرة واحدة على الأقل، أو أنه قد رفض هذه الطريقة لسبب ما و أبدى الرغبة أكثر بطرق ترميم الشعر . و لكن ما هو الاختلاف بين هذين النظامين و أيهما يجب أن تختار؟ إن الجمال و الصحة لهما أهمية بالغة بالنسبة لأي شخص، و لذلك عليه إلقاء نظرة فاحصة على كافة الطرق المتاحة.

ما هي زراعة الشعر؟

إنها بسيطة جداً، زراعة الشعر (hair transplant) هي عملية جراحية تشمل اقتلاع الشعر من جزء من فروة الرأس و زراعة الشعر في مكان آخر أي في المكان الذي حصل فيه تساقط الشعر . من البديهي أن إجراء هذه العملية من قبل متخصصين محترفين ، سيجعلها مكلفة للغاية كما يجب أن تمتلك مصدر مناسب للشعر لتتم العملية بفعالية عالية. بالنسبة للذين يعانون من تساقط الشعر و ليس لديهم ما يكفي من بصيلات الشعر المانحة، فإن زراعة الشعر ليست الحل المناسب فعلاً.

تماماً مثل العمليات الجراحية الأخرى فإن هذا الأمر يستغرق عدة ساعات. يستخدم التخدير الموضعي من أجل تخدير فروة الرأس ، ثم يتم استئصال شرائح من بصيلات الشعر من المنطقة المانحة، و يتم غرسها في شقوق صغيرة تم إجراؤها لهذا الغرض. بعد انتهاء العملية الجراحية ، ستكون مضطراً  للانتظار لفترة زمنية طويلة حتى ينمو الشعر الجديد. و قد يستغرق الأمر أحياناً ستة أشهر أو أكثر، و بالتالي فإن هذه الطريقة ليست ذلك الحل الذي يعطيك نتائج فورية. إن الأطباء المتخصصون في مجال زراعة الشعر يأخذون بالحسبان جميع الجوانب بما في ذلك المضاعفات و نسبة النجاح و المخاطر و استعداد المريض خلال دورة علاج واحدة، و يوصون بهذا الإجراء لنسبة قليلة من الأشخاص.

ميزات زراعة الشعر 

  • حل دائم لعلاج تساقط الشعر .
  • كل شيء يتوقف على امتلاك الشخص لبنك الشعر، إذا كان لديك مصدر جيد للشعر ستحصل على نتائج جيدة من هذه العملية .
  • ليس هناك مشاكل شرعية في زراعة الشعر مثل الوضوء و الغسل.

ما هي عيوب زراعة الشعر 

إن عملية زراعة الشعر هي عملية جراحية كاملة، و عمل مؤلم إلى حد ما، يحمل جميع المخاطر التي قد ترافق أي عمل جراحي ،حيث تستغرق من 6 – 7 أشهر حتى تكتمل. كما أن العناية بالشعر المزروع يمثل مشكلة أخرى أيضاً. كما قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تناول الأدوية بعد العملية من أجل حماية الشعر بعد العملية. بعض عيوب زراعة الشعر تشمل مايلي :

  • التكلفة المرتفعة لهذه الطريقة دون ضمان الحصول على نتيجة .
  • من كل ثلاثة أشخاص يعاني اثنان من تساقط الشعر من جديد بعد العملية ، و قد يسقط حتى 90 % من الشعر المزروع و لا ينمو مرة أخرى أبداً.
  • ليس هناك سبيل للعودة : فعندما لا تحصل على النتيجة المرجوة من زراعة الشعر، و نتيجة الضغط و الإجهاد الكبير لفروة الرأس ، قد لا تتمكن من إعادة العمل الجراحي أو حتى العودة إلى حالة الشعر السابقة .
  • للشعر مظهر غير طبيعي نسبياً .

بعد العملية الجراحية قد تعاني من بعض المشاكل التي من الأفضل أن تعرفها قبل الخضوع للزراعة:

  • احمرار فروة الرأس بعد زراعة الشعر.
  • حكة شديدة في فروة الرأس بعد العملية .
  • أعراض التهاب بعد زراعة الشعر .

الطرق المختلفة لزراعة الشعر

الآن بعد أن ذكرنا الطرق المختلفة لزراعة الشعر أصبح من الأفضل أن نشرح كيفية إجراء كل من هذه الطرق. و لكل طريقة ميزاتها و معايبها.

طريقة FUT

كما ذكرنا فإن زراعة الشعر بطريقة FUT تتم عم طريق نقل بصيلات الشعر. يتم انتزاع هذه البصيلات من المناطق غزيرة الشعر مثل الناحية الخلفية للرأس ، و نقلها و زراعتها في مكان الصلع. هذه الطريقة فيها نسبة خطأ مرتفعة و من الممكن أن لا تتمكن البصيلات من النمو، و من العيوب الأخرى أيضاً نذكر التخدير، بقاء آثار الجراحة، و الألم المرافق للعملية .

زراعة الشعر بطريقة الفوت

زراعة الشعر بطريقة FIT

إن زراعة الشعر بطريقة FIT هو نسخة محسنة من طريقة FUT . في هذه الطريقة ، بعد أخذ صورة للرأس، تتم إزالة البصيلات و نقلها إلى نقاط أخرى من فروة الرأس.  هذه الطريقة لها تعطي نتائج أفضل مقارنة بطريقة FUT ، لكن المشاكل و المضاعفات المرافقة لطريقة FUT موجودة في هذه الطريقة أيضاً.

زراعة الشعر بطريقة SUT

تعد زراعة الشعر بطريقة SUT الطريقة الأكثر تطوراً في مجال ترميم الشعر حالياً. الهيكل العام للطريقة يتمثل بنقل بصلة الشعر و جريبات الشعر . و لكن اختلاف هذه الطريقة هو في طريقة إنجازها. في طريقة SUT تتم عملية العلاج بأكملها بواسطة الأجهزة و الآلات و لا يوجد أي شكل للجراحة اليدوية فيها. و هذا الأمر يقلل نسبة الخطأ و يحسن النتيجة النهائية.

هل زراعة الشعر دائمة ؟

أحد الأسئلة التي تواجه الكثير من متخصصين زراعة الشعر هو إذا كانت زراعة الشعر دائمة أو غير دائمة. بشكل عام يمكن تسمية زراعة الشعر على أنها إجراء طويل الأمد. و لكن هناك العديد من المتغيرات هذا المجال ، و ليس بالضرورة أن يكون هناك صيغة شاملة . حيث أن بنك الشعر لديك مهم جداً. إذا كان لديك شعر كافي في مؤخرة رأسك ، ستكون عملية زراعة الشعر أقصر، و هناك احتمال أن تكون زراعة الشعر دائمة . أما إذا كان بنك الشعر أقل لديك، فعليك إجراء ترميم للشعر عدة مرات و سيظل هناك احتمال لتساقط الشعر مجدداً.

هل زراعة الشعر دائمة؟

و كذلك هناك أهمية كبيرة لكيفية عنايتك بشعرك، و حسن أداء الجراح المتخصص و الطريقة التي يستخدمها. في هذه الشروط، من أجل الحصول على أفضل نتائج عليك أن تنفق الكثير من المال و الوقت. كلما كان وقت العلاج أقل ، بالتأكيد ستكون تكاليفه أكبر لأنه يتوجب عليك استخدام طريقة متطورة مثل SUT .

ما هي القيود و الآثار الجانبية لعملية زراعة الشعر ؟

أحد القيود الأولى لزراعة الشعر ، هو عدم إمكانية استخدام شعر أشخاص آخرين في الزراعة. هناك عدم تطابق في بنية الشعر بين مختلف الأشخاص ، و بالتالي لا يمكن نقل الشعر من شخص و زراعته في رأس شخص آخر. في طريقة بدلة الشعر يمكن استخدام شعر أفراد آخرين، أما في زراعة الشعر هناك قيود . هذا الارتباط ببنك الشعر لدى الشخص نفسه ، يجعل الكثيرين غير قادرين على إجراء هذه العملية .

قد يحصل أيضاً تساقط للشعر بعد الزراعة. إحدى خصوصيات هذه الطريقة هي إمكانية نمو الشعر. عند زراعة الشعر ، يمكن أن تتوقع أن الشعر الجديد يبدي نفس خواص الشعر الأصلي في رأسك أي أنه ينمو و يمكنك أيضاً أن تقوم بتسريحه. و لكن هناك خطر آخر ينتظرك. إذا لم يقم متخصص الزراعة بعمله بشكل صحيح، فإنه من جهة لم يقدم لك أي مساعدة، و من جهة أخرى فإن الشعر المحيط بالمنطقة المزروعة حديثاً قد يتساقط أيضاً.

من بين المضاعفات المختلفة لزراعة الشعر، يمكن أن نشير إلى مسألة النقاهة بعد العمل الجراحي. فقد ترافقك بعض الآلام و صداع خفيف بعد الجراحة. كما قد يحصل ورم خفيف في فروة الرأس و يجب علاجه بكمادات الماء البارد. آثار الغرزات أيضاً قد تبقى بعد بعض طرق الجراحة و سترافقك بعد الجراحة.

ما هو العمر المناسب لإجراء زراعة الشعر؟

عموماً لا ينصح بإجراء زراعة الشعر خلال فترة الشباب. و السبب في ذلك هو عدم وضوح نمط تساقط الشعر. إذا كان عمرك تحت 30 عام ، من الأفضل أن تنتظر عدة سنوات حتى يستقر نمط تساقط الشعر لديك. خلال هذه الفترة يمكنك اللجوء إلى طرق الترميم المختلفة و كذلك استخدام بدلة الشعر المستعار من أجل إصلاح الشعر. بعد سن الثلاثين ، يكون الوقت مناسباً لإجراء زراعة الشعر. خلال هذه المرحلة يمكن تحديد نمط تساقط الشعر لديك و عموماً لن ترى المزيد من التساقط بعد ذلك .

بدلة الشعر أم زراعة الشعر ؟

هذا سؤال مهم جداً. ستساعدك جميع النصائح التي قدمناها لك في اتخاذ القرار المناسب. بمعرفة كل الأمور السابقة ستتمكن من اختيار ما يناسبك ، عملية زراعة الشعر أم بدلة الشعر. قد تمنحك زراعة الشعر مزيداً من الحرية ، و لكن آليتها صعبة ، و تشمل الكثير من العوامل و المتغيرات. كما يمكن أن تكون مكلفة كثيراً في بعض الحالات. إذا كانت هذه القضايا مهمة بالنسبة لك، فإننا نقترح عليك التفكير ببدلة الشعر .

إن طريقة بدلة الشعر سريعة و سهلة و بدون جراحة و قليلة الكلفة. كما أنه أمامك خيارات مختلفة لمظهر الشعر. أو يمكنك استخدام بدلة الشعر للمناسبات الخاصة فقط .

إن بدلة الشعر تمتلك جوانب الحرية الخاصة بها، و تسمح لك باختيار الشعر المناسب لك بأمان أكبر. و أيضاً، عندما لا يتوافق شعرك مع أي من طرق العلاج الأخرى، فإن بدلة الشعر تمثل الطريقة الأفضل و الأسرع.

ما هي بدلة الشعر ؟

اليوم قد طرأت تغيرات كبيرة على بدلة الشعر، و أصبحت المواد المستخدمة في صنعها أكثر حساسية و تعقيداً من السابق. عادةً يستخدم الشعر البشري الطبيعي لتحضير مواد تلك البدلات، و بالتالي تبدو مذهلة عند تركيبها على الرأس. بالمقارنة مع طريقة زراعة الشعر المؤلمة جداً ، فإن استخدام بدلة الشعر سيمنحك مظهراً جديداً و جذاباً دون الحاجة لتحديد سبب تساقط الشعر لديك .

مشاكل الصلع الوراثي، المشاكل الطبية ، العلاج الكيميائي ، و الكثير من المشاكل الأخرى يمكن حلها باستخدام بدلة الشعر الطبيعي. بالإضافة لما ذكرنا ، ليس هناك أي قيود في مطابقة بدلة الشعر مع الشعر الأصلي للشخص سواء من ناحية اللون أو الاتجاه أو الكثافة أو النسيج أو طول الشعر. سيتم إعداد بدلة الشعر الخاصة بك بحيث تمنحك مظهراً طبيعياً بشكل كامل. و قد أصبحت بدلة الشعر اليوم ذات شعبية و إقبال كبير لأنها طبيعية و سعرها مقبول .

پرسش و پاسخ تکمیلی سوال شما توسط کارشناسان هوپو پاسخ داده شده و از طریق پیامک اطلاع رسانی میشود
همچنان دیدگاهی درج نشده است. شما میتوانید اولین نظر را ثبت کنید.